من نحن؟

ما هي تغيير؟

تغيير  شركة غير ربحية مسجلة في وزارة الاقتصاد الفلسطينية، أُسِّسَت في آذار 2014.  تسعى إلى تشجيع حرية التعبير والتغيير  المجتمعي من خلال الاستثمار في أدوات الديجيتال وخلق أنظمة تفاعلية تكنوميديا مبتكرة. فإنَّ تغيير  تعمل  على استخدام التقنيات بحيث تصبح ملكا  لعموم الناس في الأراضي الفلسطينية، وتوفِّر ملاذًا للجيل الشاب من خلال توفير فرص لعرض انتجاتهم وابتكاراتهم في هذا الخصوص.

لماذا تغيير؟

تأمل تغيير في أن تُغذّي طاقات ومهارات الشباب في فلسطين باتجاه تحقيق نتائج إيجابية ومثمرة، من خلال استخدام أدوات وسائل الإعلام الحديثة، عبر عمل مشترك لتشجيع الشباب على جمع الأخبار وإيصال الأفكار وتحقيق التأثير المرجو على صناع القرار ونشر الوعي حول حملات المناصرة التي تقوم بها عبر منصاتها المتعددة. 

إن تغيير تؤمن بالتفكير الإبداعي والأفكار المُتَصوّرة وإعطاء المجال للشباب لابتكار وخلق المحتوى، إضافة إلى  استكشاف المزيد من الخطوات المستقبلية من خلال العمل الدؤوب، لتكون قادرة على الوصول إلى نتائج فعلية وحقيقية على المدى البعيد.

ورؤية تغيير؟

تحقيق  تقدم  في وسائل الإعلام الحديثة بهدف خلق تغيير ملموس ودائم في حياة الناس عبر تعزيز مبدأ التغيير الإيجابي. فإن تعزيز الطاقة الإيجابية والتقليل من السلبية هي أساس الخلاص من أبسط مشاكلنا إلى أكثرها تعقيدا”.

الأهداف:

  • إنشاء منصات على الانترنت يمكن لعموم الناس من مختلف الفئات التفاعل والوصول إلى المعلومات بسهولة.
  • تعزيز تعددية وسائل الإعلام  من خلال إيصال صوت عموم الناس، إضافة إلى مشاركة المجتمع المدني في وسائل الإعلام وتعزيز أصوات النساء والشباب والمجتمعات النائية والريفية والفئات المهمشة عبر وسائل الإعلام المجتمعية والتكنولوجية.
  • إنشاء نظام لتحليل البيانات ووحدة بحوث رقمية إلكترونية (ديجيتال).
  • إنشاء نظام لاستخراج البيانات والتي ستُحدّد وتشكل قاعدة معلوماتية ليصاغة خطط استراتيجية اقتصادية واجتماعية ليستخدمها صُنّاع القرار والمؤسسات ووكالات الإعلام، الخ.
  • الاستثمار في عقول الشباب وتحديدا المستخدمين للانترنت وشبكات التواصل المجتمعي كي تُصبح مُلمّة بوسائط التواصل الاجتماعية وفوائده الإيجابية تحقيقا لرؤيتنا بالتغيير الإيجابي والجماعي.
  • تسليط الضوء على حقوق الشعب الفلسطيني وإحداث التأثير من خلال تغيير السياسات.
  • تغيير المجتمع الفلسطيني للأفضل وإحداث التأثير.

كيف تبرز تغيير؟

  • فريق تعددي: بوجود خلفية ثقافية تعددية في تغيير، فإنها تجلب تجارب وتصورات فريدة إلى الطاولة كمجموعات وكفرق عمل وتقوم بتجميع معارف ومهارات متنوعة لزملاء متميزين ثقافيا سوية ويمكن أن تعود تغيير بالنفع عبر تعزيز إنتاجية الِفَرق والاستجابة الى الظروف المتغيرة. وكل عضو في الفريق يعمل في بيئة عمل تعددية يمتلك مكامن قوة فريدة تعيش في ثقافته بالإضافة إلى فردية الفريق والتي يتم تجميعها وكأنها أُحجية. ويمكن للتنوع في مكان العمل أن يكون رافعة لنقاط القوة، لجعل أثر القوى العاملة أكبر من مجموع أجزائه.
  • المؤسسة التنظيمية: إن الأفكار التي تنفذها تغيير هي سبب إنشاء المؤسسة وليس العكس.
  • الأهداف مقابل المقاصد الجماعية: تختلف الجماعة في تجربتها وتتشابه في أمر واحد: “تغيير الواقع إلى الأفضل وإحداث التأثير وصناعة الحياة.”

Loading...